الجولان السوري المحتل

25-10-2010 11:12 PM - عدد القراءات : 2536

الجولان لها اهمية تاريخية وجغرافية حيث تشتهر بغنى أرضها ومراعيها بالاضافة الى الاثار والمعابد والثروات الطبيعية والمياة .....الخ
الجولان السوري المحتل
edf40wrjww2article:art_body
fiogf49gjkf0d


وما زالت اسرائيل تحتل الجولان حتى الأن

قامت إسرائيل فى الرابع من يونيو 1967 باحتلال الجولان العربي السوري وفرضت قوانينها وولايتها وإدارتها عليه مما أدى إلى الضم الفعلي لتلك الأراضي لها ، متجاوزة بذلك مبدأ عدم جواز حيازة الأرض بالقوة ، وفقا لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي ، وضاربة عرض الحائط بكل القرارات الدولية: قرارات مجلس الأمن 242(1967) و 338 (1973) و425 (1978) ، وصيغة الأرض مقابل السلام ، والقرار رقم 497 (1981) الذي قرر فيه المجلس فى جملة أمور
  • أن قرار إسرائيل فرض قوانينها وولايتها وإدارتها على الجولان السوري المحتل قرار لاغ وباطل وليس له أثر قانونى ، وطالب فيه إسرائيل بأن تلغى قرارها هذا فورا

    كما قامت اسرائيل بطرد السكان العرب السوريين منه بالقوة واقتلاعهم من أراضيهم ومدنهم وقراهم وإرغامهم على النزوح إلى عمق الجمهورية العربية السورية
    ونتيجة لذلك قامت القوات العربية الباسلة في حرب اكتوبر التحررية عام1973 وحرب الاستنزاف التي تلتها باجتياح الخطوط الدفاعية للعدو في أكثر من موقع والتقدم في عمق الأرض المحتلة مماأسفر عن عدة نتائج إيجابية كان بينها تحطيم أسطورة التفوق العسكري للعدو، واستعادة مدينة القنيطرة وبعض القرى على امتداد الخط الفاصل بين القوات العربية السورية والقوات المحتلة

    في عام 1974 رفع الرئيس الخالد حافظ الأسد العلم العربي السوري في سماء مدينة القنيطرة المحررة حيث كانت توجيهاته منذ لحظة التحرير إعادة الحياة إلى هذه المحافظة وتوفير مقومات صمود أهلها على طرفي شريط الأسلاك الشائكة في مواجهة العدو الإسرائيلي ورفع شعار التعمير بداية التحرير. وأخذت محافظة القنيطرة على عاتقها مسألة النهوض بهذه التوجيهات