الإثنين,25 أكتوبر 2010 - 11:12 م
: 24144    


يرجع الصراع فى هذة المنطقة لاهميتها الاستراتيجية نتيجة لموقعها المتميز بين بحر قزوين والبحر الاسود الى جانب ثروتها النفطية وهى منطقة تضم جزء من الاتحاد السوفيتى السابق ولا يوجد بها جمهوريات ذات حكم ذاتى وكان بها صراعات مسلحة بين جورجيا وازربيجان على اقليم ناجورنوكاراباج

edf40wrjww2article:art_body
fiogf49gjkf0d


فيما يلى سنعرض احدى الصراعات التى مازالت مستمرة حتى الأن وهو الصراع الروسى الشيشانى
الصراع الروسى الشيشانى
تقع الشيشان في منطقه جبال القوقاز التي تمتد بطول 60 ميلا ما بين البحر الأسود غربا وبحر قزوين شرقا وتشكل الجبال سلسله متواصلة ومتوازنة يزداد إرتفاعها تدريجيا كلما اتجهنا نحو الجنوب
والشيشانيون مسلمون سنة يتبع أغلبيتهم المذهب الشافعي .عرفوا الإسلام قبل ألف عام عن طريق التجار العرب و يتألف الشعب الشيشاني منذ القدم من مجموعة من العشائر ذات الصلة والرحم وذات الخصال المشتركة ويبلغ عدد تلك العشائر 150 عشيرة وفيما يلى احداث الصراع

من 1864 الى 1877 قامت القوات الروسية بالرد على المحاولات الشيشانية للمطالبة بالحرية والاستقلال.
في 11 مايو 1918م استغل الشيشان انشغال الروس وانغماسهم في الحرب العالمية الأولى فأعلنوا عن تشكيل جمهورية اتحاد شمال القوقاز وهي الجمهورية التي اعترفت بها كل من ألمانيا والإمبراطورية العثمانية والنمسا وبلغاريا وروسيا البلشفية.
وفى عام 1922م قامت روسيا البلشفية بغزو واحتلال جمهورية اتحاد شمال القوقاز ، وذلك كخطوة عكسية تماما لخطوة الاعتراف التي سبقت وأقدمت عليها.
فيمابين عامى 1929و 1940 قامت محاولات شيشانية لمقاومة النظام الشيوعي الروسي والذي رد بالقمع لكل المحاولات.
في 23 فبراير 1944م أصدر الرئيس السوفيتي ستالين أوامره بنفي الشعب الشيشاني كله إلى سيبيريا.
في 1957 أصدر الرئيس السوفيتي خروتشوف أوامره بإعادة الشيشان إلى ديارهم وأراضيهم بعد قضاءهم في المنفى ثلاثة عشر عاما في سيبيريا.

,في أكتوبر 1991م تم الإعلان عن إستقلال الشيشان وتم دعم الإعلان بالموافقة عليه داخل البرلمان الشيشاني في مارس 1992م وذلك بعد أن اعترى الضعف الجسد السوفيتي.
وفي ديسمبر (الحرب الشيشانية الاولى)1994م كان الإجتياح الروسي الأول لشمال القوقاز وذلك لوأد الاستقلال التى اعلنتة الشيشان وشهدت الحرب التى استمرت عامين مقاومة شيشانية عنيفة وانتهت في أغسطس 1996 م بعد أن تم التوقيع على إتفاق بين الطرفين يقضي بتحديد نهاية عام 2001م كآخر موعد للتوصل إلى الوضع المستقبلي لما ستكون عليه العلاقة بين روسيا والشيشان.

في أغسطس 1999م كان الاجتياح الروسي الثاني لشمال القوقاز وقد سبق هذا الاجتياح توترات حدودية بين داغستان وروسيا والشيشان ، تلاها محاولات شيشانية للسيطرة على المناطق والقرى الداغستانية الواقعة قرب الشريط الحدودي بين البلدين وذلك بمساعدة الإسلاميين داخل أراضي داغستان بهدف توحيد جمهوريات شمال القوقاز. ثم جاء الرد الروسي لدرء الخطر عن داغستان واكتشفت القوات الروسية أول عملية كان مخطط لها من قبل المقاتلين الشيشان في داغستان في منطقة كومادوا خلال شهر أغسطس 99م ومن ثم قامت القوات الروسية بمهاجمة هؤلاء المقاتلين داخل القرية الذين استنجدوا بالشيشان. وكان مقدم الشيشان لمساعدة إخوانهم في داغستان بداية لتفجير الصراع، حيث تدفقت القوات الروسية المدججة بالسلاح والطائرات الحديثة . وبالتالي إنطلقت شرارة الصراع الروسي / الشيشاني ولكن هذه المرة داخل الأراضي الداغستانية في القرى القريبة من الشريط الحدودي بين الشيشان وداغستان.
وقد استمر الصراع طوال الفترة من 14 أغسطس 1999م الى 22 سبتمبر 1999م محصوراً داخل الأرضي الداغستانية ، غير أن القيادة الروسية قررت يوم 23 سبتمبر 1999م إجتياح جمهورية الشيشان نفسها.

انتهت حرب الشيشان الثانية (1999-2002) بنقل جغرافية الصراع بين الطرفين من موقع المعارك في الشيشان أو الجمهوريات القوقازية المجاورة إلى قلب العاصمة موسكو. وفتح المقاتلون الشيشان -الذين اكتسح الجيش الروسي تحصيناتهم ومعاقلهم- كتاب فنون الحرب مع عدو بحجم قوة عالمية على أبسط الدروس وأخطرها: الهجمات الانتحارية.
وتحولت بسرعة من عمليات ضد العسكريين إلى عمليات تستهدف المدنيين في الحفلات الموسيقية والمناسبات القومية والمسارح ووسائل المواصلات. وكان الهدف الرئيس لفت الانتباه العالمي للقضية الشيشانية، وتوصيل رسالة للكرملين فحواها "يمكنكم أن تفوزوا بالشيشان وتعينوا حكومة موالية، لكن لن تهنؤوا بذلك". و رفع حالة التوتر الأمني داخل الأراضي الروسية وإنهاك القوات الروسية و هذه العملية والتي قبلها والتي تأتي بعدها من شأنها أن ترفع من نفقات الحرب الروسية على الشيشان فنفقات العمليات العسكرية على الحرب في الشيشان التي أخذت ثلث ميزانية التنمية الروسية ، سوف يضاف إليها نفقات جديدة ربما تبلغ ضعفها لحفظ الأمن على الأراضي الروسية

ويتلخص الموقف الشيشانى من الحرب فى الأتى
1. ان الشيشانيون لا يحبذون سيطرة روسيا على مواردهم البترولية وانهم مستعدون للقتال الى الابد
2. رفض امتداد العمليات العسكرية الروسية الى داخل الشيشان والرغبة فى الاستقلال
3. الرغبة فى التفاوض والتدخل الدولى لانهاء الصراع

بينما يتمثل الموقف الروسى فى
1. الاصرار على الخيار العسكرى ورفض التفاوض ووصف الشيشانيون بالارهاب ويرجع هذا الموقف الى الدافع الروسى للسيطرة على بحر قزوين والثروة النفطية والرغبة فى استعادة هيبتها كما ان استقلال الشيشان سوف يجعل الجمهوريات الاخرى المطالبة بالاستقلال







التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 73486


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 45272


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 44370


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 44341


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 39298


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 39182


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 38924


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 37710


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 36180


تعريف التاجر - عدد القراءات : 34431


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى